قالوا

 يعيش الجميع اليوم عصر الثورة المعلوماتية التي تنتشر فيها الأفكار و المعلومات بسرعة و سهولة من و إلى أي بقعة من بقاع العالم، و لكن ما فائدة هذا الكم الهائل من المعلومات في ظل هيمنة رأي واحد و فلسفة واحدة على نوعية هذه المعلومات، و أعني بذلك الولايات المتحدة الأمريكية التي تعكس بمثل هذه الأفعال حقيقة العالم الذي تمثله و تريد في نفس الوقت.

الأستاذ علي السكري
كلمة عائلة الجد في تأبين المرحوم الحاج قاسم الجد   |   2017 ينتهي بتسجيل 49 حالة وفاة   |    برنامج التعليم الديني بمنطقة النعيم 3 / 12 / 2017م   |   هل هذا تخصصي؟   |   رايةُ الغريفي   |   انت اختياري   |    رزق الأخ حمزة ميرزا جاسم مرهون بمولوده البكر " علي " 22 / 8 / 2016    |   النعيم يتأهل رسمياً في دورة المراكز الشبابية    |    أفراح عائلة الحاج علي إبراهيم العفو [ حسين ] 26 / 8 / 2016    |    ناصر حبيب العالي يدخل القفص الفضي 22 / 8/ 2016م    |   
 
 الصفحة الرئيسية
 نبذة تاريخية
 أنشطة وفعاليات
 مقالات
 تعازي
 شخصيات
 أخبار الأهالي
 إعلانات
 النعيم الرياضي
 تغطيات صحفية
 ملف خاص
 خدمات الشبكة
 المكتبة الصوتية
 معرض الصور
 البث المباشر
 التقويم الشهري
 أرسل خبراً
 اتصل بنا
 
مقالاتالشاعر مهدي عبدالغني
 
رمـضـانـيـات (10)
شبكة النعيم الثقافية - 2013/07/19 - [الزيارات : 2236]

رب الـخـلايـق الله فـــي هـيـبـة جلاله•• لـو عـبـده أخـطأ و اعتذر يغفر له ذنبه

و عـنـد الـبـشـر هذي كأنها استحالة•• انـهـا تسـامح منهو يخطأ هذي صعبة

مـاظِـن عـلـى الله يـهون العبْد و حاله•• لـو جـاه و هـو يـستغفر و محزون قلبه

لكن بعٓض هالناس لـيش أسأل خياله•• يرفض يسامح ناسه ،أحبابه و صحبه

كـلـنـا نـحـب انعيش فـي واقع جماله•• خـيـره عـلـيـنـا لـحظة ما يمكن نِحِسبه

و الـمـجتـمع يتماسك و صاير وصاله•• ابـنور التسامح يمحي الواقف فـِ دربه

و انـت فـِ شـهر الخير لو تبعث رسالة •• سامحتك اكتب فيها ، ياهي كلمة عذبة

تلـقى الذي سامحته يرسل لك وصاله•• تـسـلـم عـزيـز الـروح يـا أغـلـى الأحبة

اذا كان الله بهيبته و جلالته يغفر و يسامح عبده اذا اخطأ و استغفر
فعبد الله الا يمكنه ان يمكنه و يسامح أخاه و يغفر له ، و نحن بشهر الله ؟

 

.. الجمعة ..19 يوليو

2013مـهـدي عـبـدالـغـني

طباعة : نشر:
 
يرجى كتابة التعليق هنا
الاسم
المدينة
التعليق
من
رمز التأكيد Security Image
 
جميع الحقوق محفوظة لشبكة النعيم الثقافية © 2003 - 2018م